منتدى فرح الاحجية


مرحبا بك ... ان كانت زيارتك الاولى قم بتسجيل نفسك .. jocolor . ان كنت عضوو اقووللك اسرع نحن ننتظرك cheers


[/b]


    اكرهك لمادا تركتني لا احبك اكرهك........

    شاطر
    avatar
    daye
    مستوى بريق الشهرة
    مستوى بريق الشهرة

    ذكر
    عدد الرسائل : 641
    العمر : 68
    الموقع : pharah.hooxs.com
    العمل/الترفيه : سرقة كل نفيس
    المزاج : feel so good thanks allah
    جهدك ونشاطك بالمنتدى ... :
    الدولة :
    مزاجك :
    المهنة والعمل :
    الهواية المحبوبة :
    وسامك داخل المنتدى :
    sms : لا يوجد لي في الدنيا سواك ...
    لا يوجد اغلى عندي غيرك يا ملاك ....
    قبحت من شبهت بك او حاولت ان تبلغ مقامك يافتاة
    عشقك غيرني وجعلني طفلا وشابا وحكيما وتنينا يقتفي خطاك
    يا ام المعنى ... ياغدير القلب ..ياساكنة خلجات القلب وتجاويف الدماغ
    احبك يا من قالت بي تتغير القواعد والطقوس وانا الاصل والجديد وبداية المجلدات ...
    فنعم به مجلد حبك ... واسطورة عشقك وغرامك يا اميرة الجميلات
    السمعة السمعة : 3
    تاريخ التسجيل : 28/05/2008

    اكرهك لمادا تركتني لا احبك اكرهك........

    مُساهمة من طرف daye في الجمعة يوليو 11, 2008 2:47 am

    كرهت قبلاتها كرهت حبها لي
    كرهت كل شئ يذكرني بها
    مزقت صورها حرقت اثاثها وملابسها
    لم اترك شيئا يذكرني بها. نعم اكرهك . اكرهك من كل قلبي . من اعماق احاسيسي
    اكرهك كما اكره توضيب اغراضي اكرهك الى درجة انني انتحر كي لا اترحم عليك .
    لمادا ذهبت من دون اذن . من دون سابق انذار. كنت دائما عندما تودين الخروج تتركين رسالة تحددين فيها وجهتك كي اطمئن عليك تتركين رسالة يقرئها اولادي قبلي ليفعلوو ما يشاؤون اثناء غيابك . لم تتركيها هده المرة .اكرهك حقا من صميم قلبي من كل اعماقي . اولا تشعرين بتانيب الضمير . تتركينني انا وهده الحثالة مادا سافعل بها . لا تظنينني سامنح اولادك الحب كما كنت دائما افعل بحضورك . لا اصدق اهدا انت فعلا ام .... انت فعلا. كيف لان لك قلبك لتخرجي هكدا تاركتا زوجك وابنائك وبيتك بعبئه . الا تخجلين من نفسك ظننتك تحبينني وتحبين العيش معي . انت كنت دائما الى جانبي .تساندينني في كل شئ . مادا دهاك ? ااخطات يوما في حقك .... ام انك اشتقت للحرية المطلقة. لكنك كنت حرة اكثر مني في كل شئ . كنت احبك حبا انسى فيه العبئ والهموم انسى فيه يومي الممل انسى الام الظهر وانا بجانبك في السرير . انسى الام اصابعي عندما اتحسس عيونك وشعرك في ظلام خافت . همسك . شفتك الرقيقة . قبلاتك المنعشة. اه اه اه اه اه اه .... الم اكن رمانسيا بما فيه الكفاية . اولادنا رائعوون كما تمنينا . تزوجنا شبابا كما خططنا . نسافر وقت تحبين.. ماالدي فعلته بنا .... هل انت خبيثة الى هده الدرجة .. هل كل النساء مثلك امي ليست مثلك ام انها ستفعل مثلك مستقبلا .. لا لا لا اظن وان يكن .. هي ليست مثلك. انت حمقاء لا لست حمقاء .الان ادركت انك ماكرة . كنت تخططين لكل هدا. كنت داهية حقا . الان بدات افهم مشاعرك التي اخذت تغمرني بطريقة قوية قبل ان تفري .. يا الهي .. كيف استطعت تفويت كل هدا . الم يكن عليك البوح بالقليل من هده الخطة الشنيعة قد اتفهم مرادك لكن بان تشرق الشمس واجدك باردة جامدة تبتسمين لي مشرقة كانك لم تفعلي شيئا ويديك مقيدتان على جسدي لا تنبعث منهما حرارة كافية . كيف فكرت بكل هدا وحدك لم اعهدك من هدا النوع الغادر يا اكبر حرباء . لا انت لست حرباء . انت افعى سامة انت تافهة الان في نظري. اكرهك اكرهك .. اكرهك .. كيف اعبر لك عن كرهي . جوارحي كلها تشمئز من رائحة بقايا عطرك و رقة نسيمك المتناثر بجسمي وقلبي . كنت اسمى فتاة في عيني . كل شيئ تحقق لنا . كنا معا منذ الصغر . احتفلنا معا بعيد ملادنا في السن الرابعة في نفس اليوم . وقبلتك في سني السادسة من شفتيك قبلة. دامت عشرة ثواني . وارعشنا من حولنا وحركنا جوارحهم وحسدونا ... . كنا رفيقين في كل شئ . احترمتك من المهد الى قبل رحيلك بثواني. مادا دهاك . تبا لك.تبا لاسلافك . لولا انني مسلم لقطعت اولادك الواحد تلو الاخر ليلحقو بك . لكن لن الحقك انا . لانني لست غبيا .
    مابال هده الدموع تنهمر دون حد .هل هي دموع الوداع الابدي . لا بل هي دموع الحصرة والغدر والصدمة المفاجئة للفرار الغير مبرر . اتظنيني ساصمد ... اهكدا جزائي بعد كل هده المدة التي قضيتها معك . اذكر انك عاهدتني قرب مقبرة .... بان لا نفترق ابدا . وان لا نقول وداعا . فقط الى اللقاء . لكن هل مازال بيننا لقاء يا معتوهة .... ماكرة ... داهية .... بالها من خطة .. عملية شنيعة .. كنت تعلمين انك ستقومين بالعملية يوما ما .. كان يخالجك هدا الشعور دائما صح ... صح ... اجيبي . صح ..... هده صورتك الاخيرة ... هل ااتذكرين يوم التقطناها ... اتذكرين مادا كان يخالجنا في تلك اللحظة ..ساحولها اشلائا... خذي خذي تبا لك خذي . ... خذي سالطخها بالدم .. عصير دماء حتى اعمي بصيرتك الى الابد . ماهدا الجنون. عجيب امرك يا ريم . ريم ريم ريم ريم كنت رقيقة جدا ... اناملك.. اه اه مابال عينايا تعصفان بالدموع في كل اتجاه . يا ويلي يا ويلتاه هيهات عودتك هيهات . فرق كبير وبون شاسع بين الامس والان . ريم .. ريم ارجوك عودي الي يا يا اميرتي ارجوك ارجوك ... ارجوك لا تتركيني لا تتركيني بللت الغرفة دموعا .هيا اظهري من وراء الستار ... فلتظهر كاميرات التصوير .. اين انت ايها المخرج اللعين ... قل لي ان هدا مجرد مشهد حزين ..... انا اتحداك ان تعودي اتحداك كما اتحداك دائما في كل شئ ... كنت تهزمينني بعزمك واصرارك وشجاعتك ولياقتك ام ان دللك انتهى عند رحيلك ارجوووك ان الدموع نفذت من عيني ولم يبقى الى دمي مختبئا حزينا يطلب الاذن في الخروج والتعبير عن مدى اصراري في عودتك .ارجوك حبيبتي ريم معشوقتي ريم ارجوك ارمي عنك ذللك الغطاء الابيض و غني اغنيتنا بصوتك الرقيق وقفي امام الحشد خارجا امام الحسد والغيرة امام كل الكائنات وقولي لهم انك حية قولي انا ريم حبيبة سامي للابد على قيد الحياة فقط كان مغميا علي . قفي وقولي ان الطبيب مصاب بالجنون . قفي وعانقيني .. ااه يا حظي التعس قفي ريم اصرخ باعلى صوتي حتى اشغل منبهات قلبك ريم ريم ريم ريم انا سامي من يحميك دائما من الاعداء انا سامي اللدي لعب معك العاب الورق انا من تحداك في البطولة بالسيف .انا سامي من كنت تغلبينه في عراك الايدي انا سامي من كنت تخدشين وجهه باظافرك وانت ترشدينني وتعلمينني . ريم محبوبتي اتحداك كما اتحداك دائما ريم ريم اااااااه ياريت دمعي هاته تتسرب الى قلبك وتشغل خلجاته وتنعش خلاياه لكنك لست الة يا ريم . يا اغلى ما املك لكن لو كنت املكك ما كنت تركتك تفرين هكدا في صباح مشؤوم عانقتني في الليل وكانه اخر عناق مارست معي الحب .تبادلنا القلوب في هده الليلة كليلتنا الاولى في منزل عمتك على سرير كبير .حينها اكتشف امرنا وقامو بتشتيت شملنا. لكننا تزوجنا وعمرانا عمرا الزهرة 17 سنة ونعرف مسؤولياتنا. عانقتني كليلتنا الاولى وانهمرت علي بقبلات وشاركتك ظانا انك تحتفلين بعيد زواجنا سرا دون استدعاء العلن . اذن لقد كنت تودعينني لقد استعدت لكل هدا استعدت لتوديعي يا ريم ولم تخبريني خوفا في تغيير رايك. خفت ان تبكي .لقد كنت راضية بمشيئة الله كل هدا الوقت ما اروعك يا ريم اميرة رقيقة .. ما اجملك .. ياه انت ساحرةكعادتك ...لا انت مخادعة اكرهك اكرهك اكرهك ... لمادا انا وانت .. لمادا يا ريم لمادا .. لمادا لمادا تركتني لماد لم نعش سوى سنتين من الحب ايعقل ان .... ...
    يتبع


    _________________
    ........... ( اذا احببت شئ بقوه فآطلق سراحه فأن عاد اليك
    .......... فهو ملك لك وأن لم يعد لك فهو ليس لك من البدايه)

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 7:30 pm